إيدير
9.000DT
4.000£
في المخزن

تأليف : اسمهان الفرجاني

رواية «إيدير» لليافعين الشبان تهم شريحة عمرية قلما توجه كتاب أدب الطفل إليها وذلك يرجع إلى أن هذه الشريحة التي تمتد من سن 15 إلى سن 18 تقريبا تتأرجح بين آخر مراحل الطفولة وبداية فترة الشباب والدخول في معترك الحياة الحقيقية، يافعين شبان على الحافة إن صح التعبير يعيشون فوضى الحواس بطرحهم أسئلة وجودية وفلسفية أيضا في غمار رحلتهم نحو تشكل ذواتهم التي ستحدد ما سيكونون عليه مستقبلا ورواية «إيدير » مجرد محاولة لتوضيح معالم طرق تلك الرحلة، حيث تدور أغلب أ حداثها في مستشفى للأمراض النفسية أين يقوم البطل بالتعرف على «مناد» الطفل الهارب دوما بسبب مشاكل علائقية مع والده المضطرب نفسيا كما يلتقي بالسيد «يانس» صوت العقل والحكمة. يعيش «إيدير» مغامرة مشوقة في هذا المستشفى تساعده في الخروج من أزمته النفسية التي عانى منها إثر ضياع أخوه التوأم ووفاة أمه حسرة علي. رواية «إيدير» معزوفة أمل وحب للحياة، رحلة موغلة في الذات تسلط الضوء على عوالمنا الداخلية وعلى عوالم أخرى مخفية في هذا العالم المتغير والمتحول مع الوقت رواية تفتح طرق أمل لكل يائس تعلمه التشبث بالحياة برفع شعار «لا أحد يمكنه إنقاذك إلا نفسك ».