الفضاء المقدس في الاسلام
DT 26.00 30.00
15 €
في المخزن

د. فوزية الغالي : الكاتب

تتعدد طرق اضفاء القداسة على الفضاء حسب ثلاثة عوامل جامعة: أولها الشخصية الكاريزماتية المؤسسة التي تعتبرها الجماعة مرجعا. ويتمثل النبي محمد نموذجا فريدا لفهم أثر المتخيل في نمذجة قصة تأسيس المركز المقدس من خلال ما ارتبط به من معالم عمرانية مغلفة بلباس ميثي. أما العامل الثاني فهو طقوس التعبد الموروثة عن المحضن العربي والتي تعود بدورها الى ثقافة عريقة، فقد ثبت لدينا أن تكرر ممارسة الطقوس في الفضاء المقدس كفيل بضمان تحول الجماعة من الزمان التاريخي الى الزمان المقدس الضارب بجذوره في لحظة الخلق الأولى التي كان الانسان فيها خاليا من الذنوب. وتكمن أهمية هذه الطقوس في الصبغة الاحتفالية التي تأتلف فيها عناصر الحياة بالعنصر الفرجوي وتدور كلها في فلك الجسد تنطلق منه وترتد اليه.. وأما العامل الثالث فهو السيادة السياسية التي توجه حياة الجماعة بما تستحدثه من مبان وما تشجع عليه من أنماط تعبد، ففي ذلك ضمان لاستمرار ارتياد الفضاء المقدس الذي يرعاه الحاكم ويجري الأرزاق على مريديه.