ركلة جزاء
DT 20.00 25.00
12.00 €
في المخزن

محمد الأصفر : الكاتب

قال الأصفر عن الرواية: “كتبتها عام 2016 م بعد أن انتقلت إلى ألمانيا مباشرة حيث أن أحداثها وخاصة هدم النادي الأهلي بنغازي تتفاعل في رأسي، في الرواية تجد الهدم والحرب والحب والسلام والفن والرياضة”. وأضاف في تصريح خاص لـ"الدستور": “يمكنك أن تقول عنها كوكتيل من كل شيء عاشته مدينة بنغازي وقد أعدت كتابة الرواية عدة مرات، حذفت وأضفت وأعرف أن الأمر لن ينتهي لو أراجعها من جديد وأخيرا أعلمني الناشر مجدي أنهم ينتظرون خروج الرواية من المطبعة أي أنه لا ركلة جزاء أخرى تسددها داخل العمل، وحول عنوان الرواية الذي تغير أكثر من مرة واستقر أخيرا على ما هو عليه الآن، أقول ربما يكون الشعب قد تحصل على ركلة جزاء لكنه ضيعها للأسف وعليه الآن أن يواصل اللعب فضياع ركلة جزاء ليس النهاية فمباراة الحياة مستمرة ويمكنه التعويض ويمكنه البدء من جديد، فلا نادي يهدم ولا فنان يموت ولا بشر تنزح عن وطنها”. منقول