سفر في قبضة اليد
12.00DT 15.000DT
في المخزن

الكاتب : لمياء نويرة بوكيل

رسالة الكاتبة الى القارئ دعني أخبرك بادئ ذي بدء بماهية الكتابة عندي. اني في الواقع لا أدعي البلاغة والاتقان أو براعة الحكي. فقد كنت أرى الكتابة عشقا وحقا ورزقا ومهربا وحيدا آمنا بخيالي أفزع اليه. وان كانت الكتابة التزاما وأمانة فالقراءة كما قيل هي أرحب بكثير وهي الرحلة في الأغوار والمجاهل وهي السفر والعبور... وها هي يا صديقي القارئ معابري بين يديك، أمدها أمامك بساطا يدعوك برفق الى تلك المجاهل والأغوار، فلتسافر فيها لترحل معها، فلا تخش أبدا مطبات الطريق أو عثراتها، فهي آمنة...