الانشاء الشعري للكون
DT 17.50 23.00
20.00 €
في المخزن

د. شفيع بالزين : الكاتب

ان التعامل مع شعر المتنبي بوصفه كونا شعريا من شأنه أن يرتقي بالقراءة النقدية ويُجوّد النظر الى هذا الشعر ويُجدّده ويُبيّن فرادة التجربة الجمالية التي همشتها الدراسات التي تتخذ من الشعر ذريعة لشواغل غير شعرية. وبهذا النوع من القراءات يستعيد شعر المتنبي كيانه الفني ويتشكل من جديد شعرا متجاوزا لسياقه التاريخي الضيق وغير مقصور على قرّائه المعاصرين له، دون أن يعني ذلك أن الشعر منقطع كليا عن التاريخ، وانما يعني أن الشعر ليس انعكاسا للواقع واخبارا عن التاريخ. ومن هذا المنطلق، رأينا أن المقاربة الشعرية الانشائية التي تُعنى بتحليل بنية اللغة الشعرية واستقراء مكونات الكون الشعري وخصائصه ودلالته على فرادة التجربة الشعرية جماليا ورمزيا هي المقاربة القادرة على أن تجعل لدراسة جديدة عن المتنبي ما يبررها.